الاستراتيجيات التعليميه

(1) التعلم المتوجه للمجتمع والقائم بالمجتمع

تهدف هذه الاستراتيجية إلي تعليم الطالب من خلال ممارسته العملية وتقديم الخدمة الصحية من خلال منافذ الخدمة الصحية بالمجتمع

(2) التعلم القائم على حل المشاكل

هو عملية تعليمية تتميز باكتساب المعلومات الطبية والسلوكية والاجتماعية عن طريق فهم وتحليل مشاكل صحية ذات أولوية من خلال العمل فى مجموعات صغيرة بدلاً من تقديم هذه المعلومات بصورة تقليدية من خلال محاضرات لا ترتبط ببعضها البعض سواء أفقياً أو رأسياً.
وتتميز هذه الطريقة بأنها تستثير المعلومات السابقة للطالب وتساعد على إشراكه فعلياً فى عملية تعلمه إلى جانب اكتسابه لمهارة حل المشاكل والقدرة على التعلم الذاتى والتقييم الناقد والذاتى وتقييم الزملاء وقدرة العمل فى فريق.

(3) التكامل بين العلوم الأساسية والعلوم الإكلينيكية

قد يحتاج الطبيب لحل مشكلة مريض إلى استخدام بعض المعلومات من علم التشريح وأخرى من علم الجراحة وكذلك بعض المعلومات من علم الأدوية وعلم الاجتماع، وتتداخل هذه العلوم بعضها مع بعض لحل مشكله المريض وبذلك يكون للمعلومات الطبية وغير الطبية  دور هام وبارز فى المناهج التعليمية لكليات الطب. لذلك فان منهج العلوم الطبية المختلفة تدرس فى كليه الطب جامعة قناة السويس على مدار السنوات الست تقريبا بصوره متكاملة ومتداخلة مع بعضها البعض من السنة الأولى وحتى السنة السادسة فتبدأ القاعدة العريضة من العلوم الأساسية فى السنوات الأولى وتقل فى السنوات النهائية والعكس صحيح بالنسبة للعلوم الإكلينيكية.

(4) الطالب مسئول عن عملية تعلمه (التعلم الذاتي)

تعتبر العملية التعليمية فى كلية طب قناة السويس مسئولية مشتركة بين الكلية وبين الطالب. فالطالب مسئول عن تحديد المعلومات والمهارات والسلوكيات المطلوبة لحل المشاكل التى تواجهه فى الفصل أو فى العمل الميدانى أو من خلال مشكلة بحثية. 

(5) التقييم شامل للمعلومات والمهارات والسلوكيات

تم وضع منهج محدد لدراسة أخلاقيات المهنة وأخلاقيات البحث العلمى على مدار الست سنوات بما يتناسب مع المحتوى التعليمى لكل المراحل. ويتضح ذلك فى المشاكل التعليمية، العمل الميدانى، المشاريع الميدانية، ومعمل المهارات هذا بالإضافة إلي المحاضرات والندوات.