كلية الطب جامعة قناة السويس تتعاون و منظمة (GHLO)

تعلن كلية الطب البشري جامعة قناة السويس للسادة أعضاء هيئة التدريس عن فرص للاشتراك بمنظمة (GHLO) للتعليم الصحى العالمى ، و تعد الكلية هي المؤسسة المصرية الوحيده  التي تتعاون مع (GHLO) والتي أنشأت لتشكيل المنظورات العالمية وتسهيل التنقلات التعليمية للطلبة فى الكليات و المعاهد واستضافة الطلاب من الدول الخارجية فى المنازل والتبادل التعليمى و تسهيل فرص الاختيار للمعاهد والكليات المختلفة على المستوى العالمى كالجامعات التالية :

) Eastern Virginia Medical School, USA · Florida International University, USA · Loyola University Chicago, USA · Marmara University, Turkey · National University of Taiwan, Taiwan · RCSI Bahrain*, Bahrain · SUNY Downstate Medical Center, USA · Suez Canal University, Egypt · Universidad Iberoamericana UNIBE, Dominican Republic · Wayne State University, USA · West Virginia University, USA.)

 

حيث أعربت الأستاذة الدكتورة سمية حسنى عن عدد من النقاط الهامة و التى ساعدت الكلية على ان تكون اول المعتمدين محليا و التي صرحت بها للأستاذة الدكتورهبة صالح و الحاصلة على درجة الدكتوراه فى الصحة العامة والمسئولة عن خدمة الزمالة العالمية (GHLO)  و الوسيطة بين تلك المؤسسة و الجامعة ، و من أهم أسباب اعتماد الكلية في تلك المنظمة هو تطبيق التعليم الموجة ذاتيا, ولتعزيز هذا النهج تم استخدام طرق عديدة وعلى راسهم حث وتشجيع الطلبة على تبادل الخبرات التعليمية بينهم و بين الطلاب فى مختلف انحاء العالم, الانضمام والمشاركة فى الاتحادات الدولية, الحضور والتواصل فى الاحداث الدولية والمسابقة فى الاختبارات دولية.

وقد أسست منظمة (GHLO) على أسس فريدة و متميزة للاسباب التالية ومن ضمنها:

القدرة على تسهيل الحركة العالمية بين طلاب السنة النهائية في مجال البحوث الطبية والصحة العامة الهامة جدا فى المناهج الدراسية.

الخبرة المتميزه فى تعزيز الحوار بين المؤسسات الطبية.

القدرة على التغلب على العقبات التي قد تواجه الطلاب.

مساعدة الطلبة على التدريب المتميز وتبادل الافكار.

إجراء البحوث المشتركة للابتكار وبناء التفاهم والتواصل العالمي بين الطلاب.

و قد أجرت الأستاذة الدكتورة هبة صالح حوارا توضيحيا مع الأستاذة الدكتورة سمية حسني كان محتواه :

ا.د/هبة صالح: ما هي طرق تعزيز التعلم العالمية التي سيكون لها تأثير أكبر على طلاب الطب الذين ينخرطون في التجارب الخارجية؟

ا.د/سمية حسنى: طلابنا حريصين على اهمية تبادل الخبرات الدولية والجميع منهم يتواصلون مع المؤسسات الخارجية المختلفة وخوض اختباراتها المتنوعة, ويحدث هذا بطريقتهم الشخصية ونحن نامل بان يكون لنا القدرة على تحقيق هذا بالطرق الرسمية عن طريق مؤساساتنا.

وبدأنا بالمبادرة للانضمام الى المنظمة(GHLO)  التى أعتقد أنها فرصة ممتازة للطلاب, وأيضا سلكنا طريقة أخرى  بالمشاركة عن طريق مواد التعليم الإلكترونى والفيديو مع المؤسسات حسنة السمعة.

ا.د/هبة صالح: وماذا عن عدم الاستقرار السياسي الأخير في مصر،و كيف تغيرت استراتيجيتكم المؤسسية العالمية الخاصة كمؤسسة لديها بالفعل علاقات قوية مع الأوساط الأكاديمية الدولية؟

ا.د/سمية حسنى: أعتقد أن عدم الاستقرار هذا لن يدوم لفترة طويلة ويمكن لطلابنا الذهاب إلى أي مكان فى وقت لاحق, ومع ذلك تم تاجيل الزيارات الدولية للطلاب القادمين من الدول الخارجية حتى يتحسن الوضع الداخلى للبلاد.

10 / مارس / 2014   الساعة 11:20 صباحا تاريخ الإضافة
715 عدد مرات المشاهدة
 
 
تعليقات القراء
لا يوجد تعليقات
أضف تعليق
الاسم
البريد الإلكترونى
عنوان التعليق
محتوى التعليق